كيف سيموت الكون ؟ – حالة روبوت !
حالة روبوت !
orion-1655655_960_720

كيف سيموت الكون ؟

يوما ما سيموت الكون، لماذا وكيف ؟  وهل سيبقى ميتا للأبد ؟ كيف نعلم ذلك ؟ . أولا الكون يتمدد وسرعة تمدده تزداد. السبب هو الطاقة المظلمة Dark Energy !

الطاقة المظلمة هي ظاهرة غريبة يؤمن العلماء بوجودها في الكون، حتى 1998 كنا نعتقد أن الكون يتصرف ككرة مثلا:  عند رميها للأعلى فهي تتسارع ثم ينخفض تسارعها حتى تتوقف تم تعود من حيث جائت. لكن توسع الكون في الحقيقة يزداد سرعة، هذا يشبه رمي الكرة للأعلى ومشاهدتها تذهب للفضاء الخارجي، ليس بسرعة ثابثة برغم غرابة هذا أيضا  ولكن سرعتها تزداد! من أين يأتي هذا التسارع ؟ حسن نحن لا نعلم ! ولكننا نسميه “الطاقة المظلمة”. أول من فكر فيها هو ألبرت أنشتاين وظنه العلماء غبيا ! ولكن اليوم فعلماء الفيزياء والكونيات يؤمنون بوجودها. ولنكون منصفين فهي مفهوم نظري، ولا نعلم بدقة خصائصها على الإطلاق. ولكن هناك نظريات حولها تقودنا لثلاث سيناريوهات محتملة عن كيف سينتهي الكون الذي نعرفه :

1 الموت العظيم        2 الموت بالحرارة أو التجمد        3 الإنكماش العظيم 

1 الموت العظيم

منذ ميلاده، كان الكون يتمدد، ولسبب غير معلوم فضائات جديدة تتكون في كل مكان في الكون بالتساوي. المسافة بين المجرات تزداد ومساحة المجرات تزداد وهذا يشبه نوعا ما نفخ بالون ! ولكن لحد الآن فالجاذبية كافية لجمع النجوم والكواكب وكل مكونات المجرات في مكان واحد. في سيناريو “الموت العظيم” تمدد الكون والمجرات سيؤدي إلى إختلال التوازن الموجود بين تمددها والجاذبية التي تقوم بجمعها معا والنتيجة ستكون “الموت” حيث سنجد النجوم ومكونات الكون الأخرى معزولة ولا يجمعها أي رابط خاصة الجاذبية. في بادئ الامر ستموت المجرات وتبقى النجوم والثقوب السوداء فقط، ثم تتمدد هذه الاخيرة وتموت لكون جاذبيتها ليست كافية لجمع مكوناتها في مكان واحد بسبب التمدد الكبير. وبعدها سيتمدد الكون بسرعة الضوء، حتى الذرات لن تعود قادرة على مجارات التمدد وبالتالي فمكونات المادة لا يمكنها التفاعل لتشكل موادا جديدة عند سرعة الضوء.

2 الموت بالحرارة أو التجمد

في هذا السيناريو تبقى المادة على حالها (لا تبتعد مكوناتها عن بعضها البعض) وإنما تتحول إلى إشعاع (كما يحدث في النجوم مثلا ومن بينها الشمس) ولكن كيف يحصل ذلك ؟؟

الانتروبي : كل نظام يتجه نحو العشوائية وعدم الإنتظام بمعنى آخر ألأنتروبي الخاص بأي نظام يزداد دائما مع الوقت. لنأخد مثلا كوبا من الماء يحتوي على مكعبات من الثلج، مع الوقت سنحصل على ماء سائل ومتجانس فقط وحرارته هي نفس حرارة المحيط الخارجي.

نفس المبدأ ينطبق على الكون، فمع الوقت وبالرغم من أن النجوم أكثر حرارة من محيطها وبسبب فقدانها لحرارتها وطاقتها (المادة) عن طريق الإشعاع وبما أن الكون يكبر أكثر فأكثر فلكي تحصل على حرارة متجانسة في كل جزء منه عليك تقسيم حرارته الحالية على حجمه الأكبر بملايير المرات مما هو عليه اليوم وبالتالي سيبرد الكون ويصبح مظلما ويموت، ولانتروبي في أقصى قيمة له آنذاك.

3 الإنكماش العظيم

هذا السيناريو هو الأقل إحتمالا بينها، وسيحدث في حال تغلبت الجاذبية في الأخير على التمدد بسبب أن الطاقة المظلمة التي نعتقد بوجودها لن تكفي للإستمرار في التمدد. في تلك النقطة يبدأ الكون في الإنكماش نحو نقطة البداية (نقطة بداية الإنفجار العظيم) حيث سترتفع حرارة الكون لدرجات كبيرة جدا حيث ستندمج الثقوب السوداء وكل المادة الموجودة في الكون في ثقب أسود عظيم، وبسبب جاذبيته الضخمة سيقوم بكمش نفسه هو الآخر ويحدث بعدها إنفجار عظيم آخر. ربما يكون هذا ما حدث قبل الإنفجار العظيم الذي نعرفه (لعدد غير منتهي من المرات ربما !). من يدري ؟

ما رأيك في الموضوع ؟